المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية

تحويل عالمنا: إيكروم وخطة التنمية المستدامة لعام 2030

إن عالمنا يواجه عددا متزايدا من التحديات وعدم الاستقرار. واستجابة لذلك، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول / سبتمبر 2015 "خطة التنمية المستدامة لعام 2030"، مع 17 هدفا عالميا لتحويل عالمنا.

ولأول مرة، أدرجت الثقافة في جدول الأعمال واعترف بأنها محرك للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. فالثقافة هي لب الإنسانية، وتشكل المعتقدات والآمال والتفاعلات الإنسانية. ومن خلال مهمتها، فإن إيكروم مصممة على العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ومن بين هذه الأهداف الإنمائية ال 17، هناك ثمانية أهداف ذات صلة بالمركز الدولي لدراسة حفظ وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم) ومهمته في تزويد الدول الأعضاء بالأدوات والمعارف والمهارات والبيئات التمكينية للحفاظ على التراث الثقافي بجميع أشكاله لصالح جميع الناس، وثلاثة أهداف إنمائية على وجه الخصوص تتقاطع مع برامج إيكروم:

الهدف 4: ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع

ويعد بناء القدرات، بما في ذلك التدريب المهني، إحدى أولويات إيكروم الرئيسية وأنشطتها. وبالتالي تساهم إيكروم في تحقيق هذا الهدف من خلال الدورات التدريبية التي توفر فرصا للمشاركين من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك البلدان النامية للتعلم مدى الحياة والتطوير المهني.

الهدف 5: تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات

سعت إيكروم، وعلى مر السنين، إلى تحقيق التوازن بين الجنسين في إطار أنشطتها التدريبية، إن كان بين المشاركين أو الأشخاص ذوي الخبرة. ففي عام 2016 مثلاً، كانوا المشاركون في الدورات التدريبية 56٪ ذكور و 46٪ إناث - قسمة قريبة من الكمال. وفي الدورة الحالية للبرنامج والميزانية، سيواصل موظفو إيكروم اتباع نفس النهج إزاء المساواة بين الجنسين في جميع الأنشطة التدريبية وجميع البرامج.

الهدف 11: جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة، ولا سيما الهدف 11-4: تعزيز الجهود الرامية إلى حماية وصون التراث الثقافي والطبيعي في العالم

وستساهم إيكروم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة هذه في جميع برامجها. وعلاوة على ذلك، سيساعد دور إيكروم الاستشاري في لجنة التراث العالمي وجهودها الرامية إلى جعل المدن أكثر قدرة على مواجهة الكوارث الطبيعية والصراعات على تحقيق هذه الغاية.

وترتبط أهداف التنمية المستدامة الخمسة المتبقية ارتباطا وثيقا بأنشطة إيكروم ومشاريعها المحددة:

• تعزيز أفضل الممارسات والشمولية لبناء مؤسسات مسؤولة وشفافة (الهدف 16)

• تشجيع الابتكار (الهدف 9)

• تعزيز الشراكات المبتكرة بين أصحاب المصلحة المتعددين (بدءا من الحكومات والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الخاصة والمجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم) لتنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة من خلال بناء القدرات (الهدف 17)؛ و كنتيجة

• المساهمة في السياحة المستدامة التي تخلق فرص العمل وتعزز الثقافة والمنتجات المحلية (الهدفان 8 و 14)