المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
تغليف وتخزين القطع والمجموعات – التقليد…

تغليف وتخزين القطع والمجموعات – التقليد والحداثة

CollAsia KOREA logo

CollAsia Korea

استضاف المعهد الوطني لبحوث التراث الثقافي في كوريا(NRICH) الدورة التدريبية الدولية كولاسيا (CollAsia) التي نظمتها ايكروم حول (تغليف وتخزين القطع والمجموعات - التقليد والحداثة) في دايجون، جمهورية كوريا، خلال الفترة من 11- 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2017. تعتبر هذه الدورة التدريبية واحدة من مخرجات الاتفاقية لمدة خمس سنوات (2012-2017) بين إدارة التراث الثقافي الكوري ومركز ايكروم، والتي شارك فيها 24 مهنيا من 16 بلد من اختصاصات مختلفة، ضمن مجال صون التراث.

كان التحدي الذي تواجهه عملية تغليف وتخزين المجموعات القابلة للنقل، موضع التركيز خلال الدورة التي استمرت لمدة اسبوعين. وكان الهدف هو تطوير فهم مشترك، من خلال تحديد الوظائف الأساسية من أجل اتخاذ خيارات فعالة عند استخدام الطرق والمواد. واستخدمت طرائق التعلم التفاعلي، التي أصبحت سمة مميزة لبرنامج كولاسيا. وقد تم توفير مجموعة خاصة تتضمن قطع وأجسام متنوعة بهدف التدريب، جنبا إلى جنب مع مواد التغليف والتخزين المختلفة، مما ساعد على توفير فرص تعليمية ملموسة ومواد أساسية للتدريب للمجموعات الصغيرة. وتم طرح التحدي أمام المشاركين لمناقشة نقاط القوة والضعف للعديد من مواد التغليف والتخزين، والتقنيات والإجراءات المتبعة ضمن العديد من السيناريوهات.

CollAsia Korea

وعرضت المحاضرات التي ألقاها فريق التدريس طرقا لتحديد المخاطر المتعلقة بالتغليف والتخزين، والمواد المناسبة للاستجابة لتلك المخاطر، وكيفية اتخاذ قرارات فعالة ومستدامة لحفظ المجموعات واستخدامها. واستكشف المشاركون التغيرات في القيم الثقافية والخصائص المادية، مع إدراك أوجه الضعف في القطع التراثية ضمن حالات مختلفة. كما تم تطوير التمارين للتأكيد على المبادئ التي تقوم عليها المواضيع التي تم طرحها للنقاش. وتتراوح هذه المواضيع الواسعة النطاق من الآثار البيئسة على إدارة المجموعة، إلى أهمية التوثيق لتتبع القطع في ظروف مختلفة. تم طرح التحدي أمام المشاركين للتفكير بشكل منهجي، من أجل فهم التغيرات في كل من الخصائص المادية والقيم، سواء في القطع أو في المساحات التي تحيط بها. وقد اعتبرت عملية التغليف والتخزين على الدوام كردود على وظائف مؤسساتية محددة.

ساعدت الزيارات والعروض على بناء الجسور بين التراث المادي وغير المادي، والتأكيد على الصلة بين التراث المنقول وغير المنقول. إن استخدام صناديق بولونيا التقليدية في كل من كوريا واليابان، واللجوء إلى تغليف "الهام"، وهي صناديق الزفاف الكورية التقليدية، أظهرت العلاقة المعقدة بين القطع والحاويات. كما تم النظر في هذه العلاقة على نطاق أوسع من خلال الزيارات الدراسية إلى المنازل الكورية التقليدية في قرية يهودانغ، وإلى متحف القصر الوطني والجامعة الوطنية للتراث الثقافي في سيول. وتضمنت جلسات الفصول الدراسية تدريبات جماعية صغيرة مع مناقشات مستفيضة ودراسات حالة من أجل تقديم أمثلة عن العمل اليومي والبحوث التطبيقية. وقدمت أمثلة أخرى عبر مجموعة من الصور والعروض التقديمية التي احضرها المشاركون من مؤسساتهم الخاصة. وأظهرت مجموعة كبيرة من التحديات والحلول الممكنة المعروضة الفوائد التي تقدمها المواد والتقنيات التقليدية المتاحة محليا، عندما يتم تطبيقها كاستجابة لوظائف محددة، وليس 'كوصفات' ثابتة.

CollAsia Korea

وتم تشجيع المشاركين على بناء المعرفة بشكل مشترك، من خلال سلسلة من الجلسات المخصصة لصياغة مقترحات بحثية تعاونية. وكان الهدف هو التأكيد على أهمية التوصل إلى أسئلة بحثية واضحة ودقيقة من أجل الاستجابة للتحديات المحددة المتعلقة بالتغليف والتخزين. ويمكن لهذا التعاون البحثي أن يساعد في بناء وجهات نظر طويلة الأجل حول المجموعات والأشخاص الذين يعملون معها. ويمكن لهذا النهج، الذي يشكل "الخيط الأحمر" الذي يمر عبر الدورة بأكملها، أن يساعد في توسيع وجهات النظر والمهارات المهنية بطريقة ملموسة. ويواجه المهنيون تحديات لتطوير مهاراتهم في التفكير النقدي من أجل تحديد الأسئلة والمشاكل والاستجابات الفعالة، وتعلم كيفية ايصال هذه الأفكار بشكل صحيح. بشكل عام، إن توفير فرصة فريدة لتبادل الخبرات التعليمية التفاعلية مع مجموعات من مختلف البلدان والخلفيات، هي سمة أساسية لدورات كولاسيا، مايزيد من إمكانات التعلم ويفتح النوافذ لمزيد من المشاريع التعاونية.

كولاسيا هو أحد الأنشطة الهامة التي تنفذها إيكروم. وهو برنامج تعليمي يهدف إلى تحسين ظروف حفظ مجموعات التراث المنقولة في بلدان جنوب شرق آسيا. يركز كولاسيا على أنشطة التطوير المهني المستمر CPD.

تم تطوير برنامج كولاسيا بناء على طلب الدول الأعضاء في إيكروم. في عام 2003، أطلقت إيكروم ومركز جنوب شرق آسيا لوزراء التعليم المركز الإقليمي للآثار والفنون الجميلة، المعروف على نطاق واسع باسم SEAMEO-SPAFA، برنامج كولاسيا لتحسين ظروف صون المجموعات في جنوب شرق آسيا. وحصل البرنامج على الدعم المالي من مؤسسة جيتي. منذ عام 2012، استمر عمل برنامج كولاسيا بفضل الدعم السخي الذي قدمته إدارة التراث الثقافي الكوري لمركز ايكروم، والذي يوفر التمويل الأساسي للنشاطات المستمرة الخاصة ببرنامج كولاسيا.

الدول الأعضاء الممثلة هي: إندونيسيا، بنغلادش، البرازيل، كولومبيا، الهند، اندونيسيا، ايطاليا، اليابان، جمهوزرة كوريا، جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية، ماليزيا، ميانمار، الفلبين، تايلند، المملكة المتحدة، وقيتنام.

الدول غير الأعضاء: تيمور - ليشتي