المركز الدولي
لدراسة صون وترميم
الممتلكات الثقافية
المهمة والرؤية

المهمة والرؤية

يسخر مركز إيكروم قوة التراث الثقافي لجعل العالم مكاناً أفضل للعيش. من خلال مساعدته للدول الأعضاء في الحفاظ على تراثهم الثقافي، يساهم مركز إيكروم بتحقيق الاستدامة البيئية، والاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات. كما تم إنشاء مركز إيكروم بطريقة استراتيجية لتعزيز أفضل الممارسات، وإيصال المعايير العالمية، ومشاركة المسؤولية بما يتماشى مع سياسات وأهداف منظمة الأمم المتحدة. يركز مركز إيكروم على طرق إدارة تدهور التراث، سواء كان هذا التدهور بطيئاً بسبب عامل الزمن، أو كان سريعاً وغير متوقعاً. لقد تم وضع المركز ليأخذ دوراً قيادياً، وفي الوقت ذاته ليتعاون مع المنظمات الرئيسية المعنية باتخاذ القرار بهدف حماية التراث الثقافي في مواجهة التغير العالمي.

تتحدد مهمة مركز إيكروم في تزويد الدول الأعضاء بأفضل الأدوات، والمعرفة والمهارات، والبيئة الممكّنة التي تستطيع بفضلها الحفاظ على تراثها الثقافي بكل أشكاله، من أجل تحقيق الفائدة لجميع الناس.

ويتم تحقيق ذلك من خلال:

  • دراسة وتعزيز صون التراث الثقافي
  • تعبئة وتنسيق الخبرات لمعالجة القضايا الحرجة التي تتعلق بعملية الصون.
  • توفير التدريب وأدوات البحث المناسبة للتنفيذ بهدف تعزيز المجتمع الاحترافي.

تتلخص رؤية مركز إيكروم بتحقيق عالم يرتبط فيه التراث الثقافي – صونه وحمايته والاحتفاء به – بطريقة وثيقة مع مفاهيم التقدم، والشمولية، والرفاه والاستقرار.